Search:
Advanced Search

Posted at 9:57 AM on 27/11/2011
مساء الحزن

يا طفلة النهر، و الريح و الحقول النضرة...

هل توهمت حقا

حين غادرت قريتك

انك تستطيعين بناء مزار في المستنقع؟

مساء الحزن

يا طفلة الصدق......

ماذا تفعلين في هذا القفر المعدني

بعد أن استهلكت العتمة العفنة شموعك؟

مساء الحزن
يا طفلة التحدي.......

ماذا جئت تنشدين لبركة الضفادع؟

ماذا كنت تبلغين قطيع الخراف

في البداية جئت اغني .

فقالو إنني أحيك مؤامرة

لأنني الصق جراحي بكل جرح ألقاه......

قالوا: لماذا؟

قلت: لا اعرف!

قالوا:مقاس جرح كل شخص.

كمقاس حذائه!..

في البداية جئت اغني

و الآن تبدل الأمر

و البعض يحاول إرغامي

على تلاوة موعظة ما

ولن أفعل...لن..لن

غادة السمان