Search:
Advanced Search
Posted: 19/9/2012 - 1 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 1 Votes

تحياتي القلبية الحارة للجميع ...اعرف بأنني لم اكتب منذ زمن طويل واعرف بان البعض اشتاق والبعض مات والبعض غاب والبعض لم اعنيه بشيء مرت شهور طويلة كانت صعبة واليمة علي كما كانت على وطننا الغالي الذي اؤمن بأنه قادر على ان ينتصر وان تعود سوريا التي نعرف ومدينتي الغالية شهباء العز والفخر حلب الى بريقها ان متأكدة ان الله لن يسناكي يا سورية واترحم ع كل مدني وعسكري سقط واي سوري.....

اما بعد فسوف ادخل بتفاصيل مقالتي الجديدة والتي لا علاقة لها بما يجري في بلدنا اكتب عن ظاهرة حاصلة في مجتمعنا شذوذ الشباب او الرجال او فلنسميهم الذكور  رأيت شاب  غريب الاطوار تواصلت معه تكلمت وسألت وفهمت كان جار لنا قال ما قال ومن وقتها تغيرت نظرتي اليهم لن اغوص في ما قال لان في ماقاله الكثير من المشاعر والروحانيات التي قد يفهما او لا يفهمها البعض لكنه ذكر اسباب اوصلته الى حالها الذي نفسه لايحسد نفسه عليها  من ابرز ما قال ان المجتمع الذي يفصل البنات عن الذكور هي اول شيء يعزز هذه الغريزة فالتخلف والجهل هما بيتان حاضنتان لكل شيء غير سليم  والفصل بين الجنسين  يحدث في اشياء كثيرة تبعده عن الجنس الاخر وتربه من جنسه الشيء الثاني هو ان الرجل يجب ان يكون جرانديزير او مقاتل او بطل من باب الحارة او دبوراو عنتر وكأن الذكر ليس انسان كائن حي له قلب قد يكون رقيق وحساس وشفاف  يتجاهلن كل هذه الاشياء ويلصقون بهذا المسكين صفة العار والعهر والقبح مع انه انسان طيب ورقيق ومحترم ليس ذنبه ان رغبتها في الحياة شاذة او خياره غير صحيح فهو يتحمل مسؤلية خياره ومنه الى ربه متل ما بيقولو العلوام لكن اناقش عقل مجتمعنا المتحجر الذي يعتبر هذا الانسان شخص حير ويجب سحقه او مريض يجب قتله لا اقوله  بصوت عالي واعرف بان النقد والتجريح سوف يهطل كالمطر ع مقالتي هذه لكن الحقيقة ان المريض هو انتم والحقير هو انتم انتم الذين تسترون بالشرف والعادات والدين والعيب والحرام تارة وتسترون باشياء اخرى وبنفس الوقت تفعلون كبائر قذرة دون ان يدري بكم احد

اعرف بأن البعض سيقول ليس مو قتها ومو شايفة البلد لكنني دائما اقول بناء شيء يجب ان يشمل كل شيء  فيه وهؤلاء شريحة منا ومن المحزن معاملتهم هكذا