Search:
Advanced Search
Posted: 24/11/2011 - 2 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 1 Votes


وأخيراً طلقتها وخلصت منها
خلصت وارتحت منك يا بنت الكلب
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
يا عزوبية والحمد لله
اتجـوزت

20/11/2011 م


Posted: 30/8/2011 - 5 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 0 Votes


نحن اليهود لسنا إلا سادة العالم ومفسديه. ومحركي الفتن فيه وجلاديه".

(الدكتور اليهودي أوسكار ليفي)

 

قطرات سم من كتاب بروتوكولات حكماء صهيون

 

    البروتوكول الأول:   


 

 

إن الحرية السياسية ليست حقيقة، بل فكرة. ويجب أن يعرف الإنسان كيف يسخر هذه الفكرة عندما تكون ضرورية، فيتخذها طعماً لجذب العامة إلى صفه، إذا كان قد قرر أن ينتزع سلطة منافس له. وتكون المشكلة يسيرة إذا كان هذا المنافس موبوءاً بأفكار الحرية FREEDOM التي تسمى التحررية ومن أجل هذه الفكرة يتخلى عن بعض سلطته.

 

 

 

 

يكفي إن يعطي الشعب الحكم الذاتي فترة وجيزة، لكي يصير هذا الشعب رعايا بلا تمييز، ومنذ تلك اللحظة تبدأ المنازعات والاختلافات التي سرعان ما تتفاقم، فتصير معارك اجتماعية، وتندلع النيران في الدول ويزول أثرها كل الزوال. وسواء أنهكت الدول الهزاهز الداخلية أم أسلمتها الحروب الأهلية إلى عدو خارجي، فإنها في كلتا الحالتين تعد قد خربت نهائياً كل الخراب وستقع في قبضتنا. وان الاستبداد المالي ـ والمال كله في أيدينا ـ سيمد إلى الدولة عوداً لا مفر لها من التعلق به ، لأنها ـ إذا لم تفعل ذلك ـ ستغرق في اللجة لا محالة.

    البروتوكول الثاني:   

 

 

يلزم لغرضنا أن لا تحدث أي تغييرات إقليمية عقب الحروب، فبدون التعديلات الإقليمية ستتحول الحروب إلى سباق اقتصادي، وعندئذ تتبين الأمم تفوقنا في المساعدة التي سنقدمها، وان اطراد الأمور هكذا سيضع الجانبين كليهما تحت رحمة وكلائنا الدوليين ذوي ملايين العيون الذين يملكون وسائل غير محدودة على الإطلاق. وعندئذ ستكتسح حقوقنا الدولية كل قوانين العالم، وسنحكم البلاد بالأسلوب ذاته الذي تحكم به الحكومات الفردية رعاياها.

 

وسنختار من بين العامة رؤساء إداريين ممن لهم ميول العبيد، ولن يكونوا مدربين على فن الحكم ، ولذلك سيكون من اليسير أن يمسخوا قطع شطرنج ضمن لعبتنا في أيدي مستشارينا العلماء الحكماء

    البروتوكول الثالث:   

 

 

تشجيع  الميول التحررية نحو الاستقلال، وقد شجعنا كل مشروع في هذا الاتجاه ووضعنا أسلحة في أيدي كل الأحزاب وجعلنا السلطة هدف كل طموح إلى الرفعة. وقد أقمنا ميادين تتشاجر فوقها الحروب الحزبية بلا ضوابط ولا التزامات. وسرعان ما ستنطلق الفوضى، وسيظهر الإفلاس في كل مكان.

 

 

    البروتوكول الرابع:   

كل جمهورية تمر خلال مراحل متنوعة: أولاها فترة الأيام الأولى لثورة العميان التي تكتسح وتخرب ذات اليمين وذات الشمال. والثانية هي حكم الغوغاء الذي يؤدي إلى الفوضى، ويسبب الاستبداد.

    البروتوكول الخامس:   

لقد بذرنا الخلاف بين كل واحد وغيره في جميع أغراض الأمميين الشخصية والقومية، بنشر التعصبات الدينية والقبلية خلال عشرين قرناً

    البروتوكول السادس:   

 

 

سنبدأ سريعاً بتنظيم احتكارات عظيمة ـ هي صهاريج للثورة الضخمة ـ لتستغرق خلالها دائماً الثروات الواسعة للامميين (غير اليهود) إلى حد إنها ستهبط جميعها وتهبط معها الثقة بحكومتها يوم تقع الأزمة السياسية.

 

 

 

وعلى الاقتصاديين الحاضرين بينكم اليوم هنا أن يقدروا أهمية هذه الخطة.

 

تخريب صناعة الأمميين، ونساعد المضاربات ـ سنشجع حب الترف المطلق الذي نشرناه من قبل، وسنزيد الأجور التي لن تساعد العمال، كما إننا في الوقت نفسه سنرفع أثمان الضروريات الأولية متخذين سوء المحاصيل الزراعية كما سننسف بمهارة أيضاً أسس الإنتاج ببذر بذور الفوضى بين العمال، وبتشجيعهم على إدمان المسكرات. وفي الوقت نفسه سنعمل على كل وسيلة ممكنة لطرد كل ذكاء أممي (غير يهودي) من الأرض.

    البروتوكول السابع   

ويجب علينا أن نكون مستعدين لمقابلة كل معارضة بإعلان الحرب على جانب ما يجاورنا من بلاد تلك الدولة التي تجرؤ على الوقوف في طريقنا. ولكن إذا غدر هؤلاء الجيران فقرروا الإتحاد ضدنا ـ فالواجب علينا أن نجيب على ذلك بخلق حرب عالمية.

    البروتوكول الثامن:   

إن الصحافة التي في أيدي الحكومة القائمة هي القوة العظيمة التي بها نحصل على توجيه الناس. فالصحافة تبين المطالب الحيوية للجمهور، وتعلن شكاوي الشاكين، وتولد الضجر أحياناً بين الغوغاء. وان تحقيق حرية الكلام قد ولد في الصحافة، غير أن الحكومات لم تعرف كيف تستعمل هذه القوة بالطريقة الصحيحة، فتسقط في أيدينا، ومن خلال الصحافة نحرز نفوذاً، ونبقى نحن وراء الستار، وبفضل الصحافة كدسنا الذهب، ولو أن ذلك كلفنا أنهاراً من الدم. فقد كلفنا التضحية بكثير من جنسنا، ولكن كل تضحية من جانبنا تعادل آلافاً من الأمميين (غير اليهود) أمام الله.

    البروتوكول التاسع:   

ولقد خدعنا الجيل الناشئ من الأمميين، وجعلناه فاسداً متعفناً بما علمناه من مبادئ ونظريات معروف لدينا زيفها ولقد حصلنا على نتائج مفيدة خارقة من غير تعديل فعلي للقوانين السارية من قبل، بل بتحريفها في بساطة، وبوضع تفسيرات لها لم يقصد إليها  مشرعوها.

    البروتوكول العاشر:   

ولكي نصل إلى هذه النتائج سندبر انتخاب أمثال هؤلاء الرؤساء ممن تكون صحائفهم السابقة مسودة بفضيحة أو صفقة أخرى سرية مريبة كان رئياً من هنا النوع سيكون منقذاً وافياً لأغراضنا، لإنه سيخشى التشهير، وسيبقى خاضعاً لسلطان الخوف الذي يمتلك دائماً الرجل الذي وصل إلى السلطة، والذي يتلهف على أن يستبقي امتيازاته وأمجاده المرتبطة بمركزه الرفيع ولكنكم تعلمون علماً دقيقاً وفياً أنه، لكي يصرخ الجمهور بمثل هذا الرجاء، لابد أن يستمر في كل البلاد اضطراب العلاقات القائمة بين الشعوب والحكومات، فتستمر العداوات والحروب، والكراهية، والموت استشهاداً أيضاً، هذا مع الجوع والفقر، ومع تفشي الأمراض وكل ذلك سيمتد إلى حد أن لا يرى الأمميون (غير اليهود) أي مخرج لهم من متاعبهم غير أن يلجأو إلى الاحتماء بأموالنا وسلطتنا الكاملة

    البروتوكول الثاني عشر:   

 

 

سنعامل الصحافة على النهج الآتي: ما الدور الذي تلعبه الصحافة في الوقت الحاضر؟ إنها تقوم بتهييج العواطف الجياشة في الناس، وأحياناً بإثارة المجادلات الحزبية الأنانية التي ربما تكون ضرورية لمقصدنا. وما أكثر ما تكون فارغة ظالمة زائفة، ومعظم الناس لا يدركون أغراضها الدقيقة أقل إدراك. إننا وسنسرجها وسنقودها بلجم حازمة. وسيكون علينا أيضاً أن نظفر بإدارة شركات النشر الأخرى، فلن ينفعنا أن نهيمن على الصحافة الدورية بينما لا نزال عرضة لهجمات النشرات والكتب. وسنحول إنتاج النشر الغالي في الوقت الحاضر مورداً من موارد الثروة يدر الربح لحكومتنا، بتقديم ضريبة دمغة معينة وبإجبار الناشرين على أن يقدموا لنا تأمينا، لكي نؤمن حكومتنا من كل أنواع الحملات من جانب الصحافة وإذا وقع هجوم فسنفرض عليها الغرامات عن يمين وشمال.

 

إن هذه الإجراءات كالرسوم والتأمينات والغرامات ستكون مورد دخل كبير للحكومة، ومن المؤكد أن الصحف الحزبية لن يردعها دفع الغرامات الثقيلة ولذلك فإننا عقب هجوم خطير ثان ـ ستعطلها جميعاً.

    البروتوكول الثالث عشر:   

سنحول وجه العقل العام نحو كل نوع من النظريات المبهرجة التي يمكن أن تبدو تقدمية أو تحررية. لقد نجحنا نجاحاً كاملاً بنظرياتنا على التقدم في تحويل رؤوس الأمميين الفارغة من العقل نحو الاشتراكية. ولا يوجد عقل واحد بين الأمميين يستطيع أن يلاحظ انه في كل حالة وراء كلمة "التقدم" يختفي ضلال وزيغ عن الحق،

    البروتوكول الخامس عشر:   

سنعمل كل ما في وسعنا على منع المؤامرات التي تدبر ضدنا حين نحصل نهائياً على السلطة، متوسلين إليها  بعدد من الانقلابات السياسية المفاجئة التي سننظمها بحيث تحدث في وقت واحد في جميع الأقطار، وسنقبض على السلطة بسرعة عند إعلان حكوماتها رسمياً إنها عاجزة عن حكم الشعوب، وقد تنقضي فترة طويلة من الزمن قبل أن يتحقق هذا، وربما تمتد هذه الفترة قرناً بلا رحمة في كل من يشهر أسلحة ضد استقرار سلطتنا.

ومن هامش كتاب حكماء صهيون أيضاً

 (د) إلقاء بذور الخلاف والشغب في كل  الدول، عن طريق الجمعيات السرية السياسية والدينية والفنية فالفوضوية، فاستحالة تطبيق مبادئ المساواة. والرياضية والمحافل الماسونية، والأندية على اختلاف نشاطها، والجمعيات العلنية من كل لون، ونقل الدول من التسامح إلى التطرف السياسي والديني، فالاشتراكية، فالإباحية،

 

 

(و) يجب أن يساس الناس كما تساس قطعان البهائم الحقيرة، وكل الأميين حتى الزعماء الممتازين منهم إنما هم قطع شطرنج في أيدي اليهود تسهل استمالتهم واستعبادهم بالتهديد أو المال أو النساء أو المناصب أو نحوها.

 

 

 

(ح) وضع أسس الاقتصاد العالمي على أساس الذهب الذي يحتكره اليهود، لا على أساس قوة العمل والإنتاج والثروات الأخرى، مع أحداث الأزمات الاقتصادية العالمية على الدوام كي لا يستريح العالم أبدا، فيضطر إلى الاستعانة باليهود لكشف كروبه، ويرضى صاغراً مغتبطاً بالسلطة اليهودية العالمية.

هذا ما جاء بكتاب بروتوكولات حكماء صهيون بدون زيادة وباختصارٍ شدي

وآسف على الإطالة لكنه كتاب يستحق التمعن والتفكر فيه أكثر والسؤال هنا

هل ما يحدث اليوم هو من ترتيب بني صهيون ؟

هل الذي يحدث في الشارع اليوم هو نسخة طبق الأصل عن بروتوكولات صهيون بالصدفة أم تطبيق لكتاب أو دستور ؟

هل هذا لشخص الذي يطبق الكتاب بحذافيره هل يعي ماذا يعمل أم مثلما أسموه بالغوغائيين لا يفقه شيئاً

وهل صدق وعودهم ؟

 أسف على الإطالة وأرجو من كل شخص يريد أن يطلع على الكتاب كاملاً وهو عبارة عن 171 صفحة فليبعث لي برسالة وأكون له من الشاكرين

                                                       

                                                                                             دمتم ودام الوطن بخير

                                                                                           عمار عبد الكريم الرحبي

                                                                                               28/8/2011 م

Posted: 26/8/2011 - 3 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 1 Votes

 

منتصف ليل أمس الأول أنتصر أحد أعمدة الأعلام العربي لإسرائيل على إيران.

نجحت زيفا عميلة الموساد في مسلسل التشويق والإثارة (أن سي آي أس )

على أم بي سي أكشن

في إفشال مخطط إيراني بحسب الحلقة كان هدفه تشويه العلاقات بين

الحليفين إسرائيل والولايات المتحدة عبر تزييف ادعاء إن الموساد يستعمل

عملاء مزدوجان كالعميلة زيفا لدى الأجهزة الأمريكية الرسمية ويقوم بعمليات

غير مشروعة على الأراضي الأمريكية

لم تنتصر أم بي سي أكشن للاستخبارات الإسرائيلية على إيران فحسب ،

بل استخدمت التشويق والدراما لتقريب البطلة الإسرائيلية من قلوب

المشاهدين العرب في هذه الحالة وبينهم من هو معروف بالفلسطينيين

من ضحايا الاحتلال والتصفية الجسدية والهجر والطرد وما إلى ذلك

من الجرائم المقترفة من قبل إسرائيل ضد إنسانية شعب مهضوم الحق

منذ حلت العميلة الإسرائيلية منذ عام تقريباً ضيفة رئيسية على حلقات

المسلسل الذي تروجه (أم بي سي أكشن )

بات من الصعب هضم وجود هذه الضيفة الثقيلة في أمسياتنا التلفزيونية

لكن حلقة أمس كانت استثنائية من ناحية أنها تضمنت أسماء سوريين (( يقومون بأعمال أمنية في أمريكا ))

والموساد وحماس والتركيبة الاعتيادية وان من دون (حزب الله) هذه المرة

في مسلسل التشويق المختص بحل ألغاز الجرائم العسكرية في الولايات المتحدة ،

تلخصت الحلقة بعناصر دراما ضعيفة حول عميلة موساد متعاقدة مع

وحدة الجرائم التي هي موضوع مؤامرة تعرّض العلاقات الإسرائيلية الأمريكية للخطر ،

فحملت الحلقة حبكة مهزوزة عن صراع

جهاز الــ ((أف بي آي ))

الذي يسعى إلى إثبات تورط

(( زيفا بالعمالة المزدوجة من جهة، وجهود زملائها من جهة أخرى لإثبات براءتها ))

وفي هذا الجريان نحو النهاية السعيدة ببراءة زيفا يفرط العمل في ابتداع

أساليب إثارة درامية لا تقترب من الحبكة البوليسية الجادة بشيء

فالسذاجة الدرامية هي فقط التي تقود الى تصوير عميلة الموساد في

قلب مطاردتها متحدثة من هاتفها الخليوي إلى المكسيك لتشرح مأزقها

الأمني تليها مواقف أكثر سخفاً تأتي بمعلم زيفا المتقاعد من أحد شواطئ المكسيك الموحشة

إلى عمق شواطئ ميامي في ما بدا انه عدة دقائق فقط .

إضافة إلى الحبكة الخالية من أي مهارة

ولا نستطيع تحليل ما تبتغيه قناة (( ام بي سي ))

من عرض عمل اشترته من استوديوهات بدت توجهاتها واضحة

قلنا لنرى أين سيذهب بنا ابرز مروجي الترفيه في العالم العربي وانتهينا إلى هدف مفاده

أنه قبل نهاية الحلقة تخوض

((زيفا العميلة الإسرائيلية البطلة )) قتالاً

بالرفس والقبضات مع عميلة إيرانية ،جاءت النتيجة كما هي متوقعة بفوز زيفا ،

فشرب العملاء الفيدراليون والموساد الأنخاب وأبرزها نخب العلاقة الأمريكية الإسرائيلية

مما يصعب تفسيره هو كيف لقناة سعودية عربية أن تروج لانتصار إسرائيل عدوها الأول

حتى ولو على عدوها الثاني إيران ؟ وأيضا هنا أقول

ذلك افتراضاً

هذا الكلام الذي أكتبه ليس سياسياً بالمطلق

 

 

 

وليس قول أمر في مصلحة إيران ولا الهدف منه قول أمر ضد السعودية

 


وبالتأكيد لا أرغب برحمة إسرائيل حتى في الدراما ولعل منتجي (( ام بي سي ))

يسمحون لنا أن نسألهم ونحن نتخيل بنيات طيبة

 

 

 

إن ليس لديهم أي أجندة باتجاه إيران أو غيرها أن نسألهم :

 


كيف يتجرؤون وبكل وقاحة على حشرنا في زاوية التصفيق لإسرائيل ؟؟؟؟ 

Posted: 17/8/2011 - 27 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 1 Votes

السلام عليكم

والسلام على من أراد بهذه الأمة خيراً

يرجى قراءة هذه الرسالة بضمير ويرجى الإجابة بضمير حي

وهذه الرسالة عبارة عن بعض أسئلة أو استفسارات لمن نصب نفسه بالتكلم عن 23 مليون مواطن سوري أو لمن يدعي بأنه خائف على سورية .

1-هل وصل بكم التفكير بأن بهذه الطريقة النظام سيسقط ؟ 

2-هل فكرتم ماذا حل بنا منكم ومن النظام ؟

3-هل فكرتم من سيأتي بعد هذا النظام ؟

4- هل فكرتم بأن تعطوا بعض الوقت لتطبيق هذه الإصلاحات على أرض الواقع ؟

5- هل فكرتم من أقحم النظام لهذا التصرف ؟

6- يرجى التفكر بعقلانية وتروي قبل الإجابة لأنك سوف تقف بين يدي الله يوم يقوم الحساب .

حسب رؤيتي وهذا اجتهاد مني ولعلي مصيب أو خاطئ على كلاُ إذا أخطئت فليصوبني من يدعي انه على صواب !

بعد إن قام النظام ببعض الإصلاحات سواءً رضيتم وسميتموها إصلاحات أم لم ترضوا فهي قوانين وصدرت فهي بالنهاية قوانين نافذة مثلاً على الصعيد السياسي :

* قانون الأحزاب

* قانون الإدارة المحلية

* قانون تجنيس الأخوة الأكراد

* قانون التظاهر

وإن شاء الله المادة 8 من الدستور بطريقها للزوال والسؤال هنا .

لماذا لا نقوي أنفسنا من الداخل بتشكيل أحزاب وهيئات سياسية وتكون بمثابة الرقيب على كل من يتولى الحكم وإذا كانوا يريدون الصلاح للوطن فليتموا إصلاحهم وهم بمقاعدهم مثلما كنتم تزعمون !

سواء بالحكومة أو بمجلس الشعب أو أي كان منصبهم وهذه الإصلاحات تصب في مصلحة الوطن والمواطن وبرأس القائمة لهذه المطالب

  • ·      بأن يكون للمواطن حرية التكلم والنقد والمحاسبة لأي مسئول
  • ·       أن تحدد ولاية الرئيس بولايات محددة
  • ·       أن يكون مجلس الشعب هو المعارضة الوطنية الحقيقة للحكومة أو بمعنى آخر بأن يكون هو الرقيب لأداء الحكومة ويكون له معايير للجودة .. جودة الأداء الحكومي مثل الآيزو
  • ·       حرية الإعلام
  • ·      استقلال القضاء
  • ·      تحديد أجندة زمنية لقضاء أي عمل أو مرسوم أو قانون
  • ·      تفعيل دور الرقابة والتفتيش
  • ·      مكافحة الفساد بكافة أشكاله فعلياً وليس بالشعارات
  • ·       القضاء على الرشوة والمحسوبية
  • ·      تطبيق مقولة القانون فوق الجميع

ما رأيك عزيزي المتظاهر بما سبق ؟

ما رأيك أيها المعارض ؟

ما رأيك يا من وصيت نفسك متكلم وتكلمت عن 23 مليون مواطن ؟

ما رأيك  يا من قويت نفسك بأعدائنا ؟

ما رأيك يا من أدعيت بأنك آخذ البلد للصلاح ؟

يرجى قراءتها بتمعن وتفكير بعيداً عن المصالح الشخصية

وأعلم يا من وعدوك بمناصب ومكاسب جما بأن أميركا ومن يقف معها سوف يدوسون عليك وعلى كل من ساندها

ولك في حسني مبارك عبرةً إن كنت تعتبر وبعد خدمة 30سنة لأمريكا وإسرائيل رموه إلى مزبلة التاريخ والى السجون وهذا مصير كل من يقف معهم

أما آن لك أن تستعمل عقلك الذي وهبك الله إياه ؟

بالأخير وليس أخراً يرجى الرجوع إلى العقل ولنجعل المنطق والحوار وسيلة لتعايشنا السلمي ونبتعد عن منطق الهمجية والقتل والخراب والتمثيل بالأموات والأحياء

لنقف وقفة حساب مع أنفسنا ولنرى ماذا حل بالبلاد والعباد ولننظر بعين الصواب إلى أين نحن سائرون ؟

ولا تنسوا بأننا سوف نقف أمام يدي الله يوم لا ينفع الندم

                                  حمى الله الجميع

ودمتم ودام الوطن                                                                  

                                                                               عمار عبد الكريم الرحبي

                                                                             7/8/2011 م

Posted: 31/10/2010 - 21 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 3 Votes

صباح الخير معطر بالياسمين الشامي

من دمشق

Posted: 25/10/2010 - 18 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 2 Votes

صباح الخير للكل

وصباح الخير لكل من يهمه امر بلدنا الغالي سورية

كتبت هالمدونة بعد ما انصعقت بجواب

مسؤول رفيع المستوى بوزارة السياحة

والقصة كالتالي

من فترة طلب مني احد الأصدقاء من

الجاليات الأجنبية الموجودة معي بالسعودية

فحبيت اني طلع صورة سورية بأحلى شي

وقلتلوا انطرني لبكرا بجيبلك معلومات عن سورية مطبوعة

وانا كل فكري الجأ لموقع وزارة السياحة السورية الألكتروني

ودخلت  طبعاً الموقع كلو كتابة وكتابة وكتابة

وفيه بعض الصور اللي لا بتقدم ولا بتأخر

المهم لجأت لغير مواقع لجمعت بعض

المعلومات والكثير من الصور

بس ما تركت الموقع الا بعد ما كتب رسالة لوزارة السياحة

انو الموقع يفتقر لمعلومات مصورة وطبعاً

هالكلام من شي شهرين ومتل العادة طناش بطناش

ورجعت بعتت الرسالة التانية كمان طناش بطناش

ولما بعتت الرسالة الثالثة وكان فيها بعض

الكلام من اللي بينقال بسوء الهال

طبعاً من شهرين الأيميل مبعوت

ومن شي يومين لوصل الرد

اجاني الرد كالتالي

عزيزنا السيد عمار نشكر لك اهتمامك

بموقعنا ونحن في طور التحديث لكن من اهم الأسباب

التي تعوقنا هي حجم الموقع

واي زيادة بالصور يتطلب منا زيادة حجم الموقع !!!!!!!! وبس

هلئ بربك عزيزي القارئ لما بتقرأ هالكلام

ما بتفكر حالك انو هاد الرد طالع من

موقع شخصي لواحد عندو موقع

لبقالية او معرض ملبوسات بمخيم فلسطين

مو موقع لوزارة ايراداتها لغاية شهر 9

ايلول سبتمبر الماضي  3 مليار ليرة سورية

علماً استضافة الموقع بحجم 1 جيجا تكلفته 18 الف ليرة سنوياً

واظن افخم موقع للصور ما بيحتاج

اكتر من 5 جيجا يعني بتكلفة 90 الف ليرة سنويا

انا وقف مخي لهون والباقي عندك يا مدري مين

واللي بدو يشوف الموقع المعتبر هي الرابط

http://www.syriatourism.org/

Posted: 16/10/2010 - 28 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 8 Votes

 

اليوم قررت الرحيل وبدأت بترتيب أغراضي

 

عقدت النية للقائكِ بعد غياب اكثر من سنة

 

لقد أشتقت اليكِ جفت دموعي على فراقك

 

فكنت اعد اللحظات للقياكِ كنت كل يوم أتصل بكِ

 

عسى ان اسمع صوتكِ مع علمي بأنك لن تردي على الهاتف

 

وفي كل مرة كان أحدٌ يرد عليي كنت أسأل عليكِ

 

وفي كل مرة اسمع نفس الجواب

 

وكنت اسمع بكاء من الجهة الأخرى

 

ويقولون حرامٌ عليك

 

لاأريد غير ان أسمع صوتك اريد ان اسمع كلمة عموري

 

اليوم بعد أن طال الفراق قررت الرحيل

 

أريد لقائك بعد هذا الفراق

 

فهل انتي مستعدة ؟

 

أسمع صوتك يقول لا تأتي فأنت في مقتبل العمر

 

 وأمامك الكثير يؤسفني أمي بأن اقول لكِ

 

لقد ذهب كل شيء ولم يبقى سوا أيام معدودة

 

وكل يوم يأتي يزاد ألمي لكني مع كثرة الامي يزداد فرحي

 

فرحٌ للقائك أرجوكِ امي لا تبكي

 

 فأنا الأن سعيد وأستعد لساعة العرس

 

عرس لقائي بكِ

 

أرجوكِ كفكي دمعك فأنا منذ رحيلك أبكي كل يوم

 

ارجوكِ

 

لا أريد ان يفسد بكائك عرسي

 

هل مكاني موجود ؟

 

فها انا ألبي ندائك الذي كنت كل يومٍ أسمعه

 

بأحلامي .... بيقظتي

 

وها انا قادم مسألة أيام .

 

أمي لم أعد استطيع أكمل رسالتي

 

فألمي يزداد وعرقي يتصبب لكن بالنهاية اريد ان اقول

 

ماما أشتقت لكِ

رحمكِ الله يا أمي

Posted: 12/10/2010 - 20 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 2 Votes

 

                           هــــع


                         

Posted: 11/10/2010 - 24 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 1 Votes

لا أعرف كيف ابتدي

هل نفرح بسلامتك ام نحزن على مصابك الأليم

اخوتي وأصدقائي بالموقع وكل من عرف

اختنا نسرين ميمو

يؤسفني بأن ابلغكم

بأنها تعرضت لحادث مروري

نتج عنه كسر بيدها وانفها

وحرق رجل ابنها

وهما الأن رقيدا الفراش

ووفاة السائق

اتمنى من الجميع الدعاء لها بالشفاء العاجل

سلامة قلبك نسرين وماعلى قلبك شر

وعزائنا الحار لعائلة السائق

أسكنه الله فسيح جناته

Posted: 7/10/2010 - 19 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 4 Votes

بعد أن تعددت مشاكل الخيانات الزوجية توصل العلم في بحث يحمل الكثير من الطرافة إلى عقار يؤثر في مسألة تعدد الزوجات، وذلك عن طريق زيادة إفراز هرمون معين يسمى "فازوبريسين" تفرزه الغدة النخامية وتسهم مستقبلات هذا الهرمون في اختيار الأليف وتنظيم السلوك الاجتماعي .

وقد قام فريق البحث من جامعة "إيمورى" في الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة الدكتور"ميراندا ليم" بتطبيق هذه التجربة على مجموعة من الفئران واعتمد البحث على زراعة أحد الجينات في رأس أحد فئران المراعى وتبين في المراقبة بعد دقيقة أن فأر البراري يحتفظ بزوجة واحدة طوال حياته، علما بأن فأر المراعى يمتاز بتعدد الزوجات.

كما قام الباحثون بإدخال فيروس يحمل شفرة جينية لرؤوس بعض فئران المراعى لزيادة إفراز هذا البروتين، وبعد فترة أصبحت الفئران أكثر ميلا لزوجاتهن القديمات وابتعدت كليا عن البحث عن زوجات جديدة .

فبشرى سارة للنساء فلا يأس مع وجود الطب فهو البديل للمشاكل

واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع يا انا
راحت عليي

الخبر منقول من صحيفة المرصد الطبي


Posted: 29/9/2010 - 8 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 2 Votes

لا اريد ان اكتب مُعَلقة او اريد ان اكتب خطاب رسمي

اريد فقط ان اشكرك صديقي واخي

اريد ان اشكرك لأنك كنت رجل بكل معاني الكلمة

واريد ان اقول لك شكرا لك ياغالي

وكلمة غالي اول مرة اقولها بهذا الأحساس

شكراً لك مازن  النابلسي لأنك رجل

شكراً لك ولزوجتك الكريمة مدام سوزان

شكراً لكِ ليسا على الدعوة الكريمة

والشكر موصول لكل من كان بإجتماعكم الكريم

فرداً فرداً ولا اريد ان اذكر الأسماء

خوفاً من النسيان

وبالنهاية وببداية كل حديث معك

شكراً مازن

شكراً سوزانا


Posted: 27/9/2010 - 18 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 5 Votes


 
 

أحبـك .. وهذا الشي يكفيني ..

 كلمات : د اديب بازهير
أحبك لو تزيدي الجرح وتجرحيني
أحبك لو تداوي الجرح و تشفيني
أحبك لو تزيدي القهر و تقهريني
أحبك لو تزيدي الهجر و تهجريني
أحبك حتى لو من  الجرح تسقيني
أحبك حتى لو من  الهـم ترويني
أحبك حتى لو بكذبـك تحرقيني
أحبك حتى لو بغـدرك  تكويني
 أحبك وحبك ساكن وسط عيني
أحبك وحبك دم يمشي بشراييني
 أحبك وبحبك تحلى كل سنـيني
أحبك وبحبك أظنـك سحرتيني
أحبك وبحبك أظنـك ملكتيني
أحبك وبحبك أظنـك  سرقتيني
 أحبك حتى لو ماتفكري ترحميني
أحبك حتى لو ماتفكري تعشقيني
 أحبك حتى لو تروحي و تتركيني
أحبك حتى لو تكرهيني وماتحبيني
 أحبك لو تحبي غيـري و تنسيني
أحبك لو تغيبي عني و ماتذكريني
أحبك حتى لو لا سمح الله ماتبيني
أحبك ومايهمني تبيني أو  ماتريديني
 أحبك وهذا أهم شي و يكفيني
أحبك وغير كذا أبد مايرضينـي
 أحبك اجرحي فيني وبكّينــي
أحبك اجرحي فيني و سهـريني
 أحبك اجرحي فيني و اذبحينـي
أحبك اجرحي فيني  و ارمينـي
 أحبك مدري ليه ولا  تسألينـي
أحبك مدري ليه ولا تكلمينـي
 أحبك مدري ليه تعالي فهمينـي
أحبك مدري ليه تعالي علمينـي
أحبك مع انك يامـا لوعتينـي
 
أحبك مع انك يامـا كسرتينـي
 
أحبك وصعب أنساكِ سامحينـي
 
أحبك وصعب أخليكِ  تسيبينـي
 
أحبك ومتأكد من حبي  اعذريني
 
طبعي لوحبيت أحب بكل ما فيني
 
وأعشق كل الجروح اللي تجينـي
 
وأرضى بعيوبك ياعساكِ تحبينـي
 حتى لو تجرحي وتقتلي فيني حنيني
 
مـادام أحبك هذا الشي يكفيني
 
.. أحبك وهذا الشي يكفينــي ..

مهداة لمن جـرحـتـني ............بعشقك

 

 

Posted: 25/9/2010 - 20 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 3 Votes

 

 

ومشان اذا نسينا نورجي اطفالنا عسى ان لا ينسواااااااااااا
 

Posted: 17/9/2010 - 18 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 7 Votes

هنيئاً لكِ أتقنتي الدور

هنيئاً لكِ مثلتي جيداً

هنيئاً لكِ أتقنتي اللعبة

هنياً لكِ حطمتي قلبي

بالله عليكِ أتنتظرين التصفيق

أم تنتظرين أن يُعجب بكِ الجمهور ؟

جمهورك المغفل

أم تنتظرين مواساةً منه

لماذا كل هذا التمثيل ؟

لماذا تبحثين عن البديل ؟

كيف ترضين بحبٍ مزيف ؟

وعندكِ الحب الأصيل

بالأمس كنتي تحبينني

واليوم قررتِ الرحيل

هل هو يستحق قلبكِ

هل هذا هو طموحكِ

لاتريدين العيش مع من احبكِ ؟

وتفضلين الحياة مع حبكِ القديم

أتدركين ما أنتِ قادمةً اليه ؟

أتعرفين بأنكِ الى الهاوية تصعدين ؟

أستيقظي وأدركي ماذا تفعلين

وأرجعي وأحيي قلبي الدفين

فأنا فارس أحلامكِ

مثلما كنتي تزعمين

 

بقلمي


Posted: 16/9/2010 - 20 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 6 Votes

 

عندما تجف الدموع في الجفون..

ورنين الكلمات يتحول إلى صدى
تضيع الصور بين صفحات الذكريات..

ويمضي الوقت بعيدا يتوارى عن أنظار الزمن
يتلاشى سراب الحلم ويحيا الواقع عميقا ..صافياً دون غبار
بين طيات الذكريات يولد الحنين..حنين الوطن..
كلهفة طفلٍ وحيد لحضن دافئ
مركب تسير دون شراع تجابه الأمواج

وتتحدى العواصف لترسى في أمان..
كحنيني لحضنك يا أمي .. رحمكِ الله

تمضي قافلة الذكريات وتبقى دعواتك نورا في كل صلاة
لا تسأل عن وجودي بل أسأل عن سر الوجود

والوطن أم والسر عشق دفين تحت ترابك .....
وحنيني يملئ كينونتي و روحي..
أبحث عنك في كل عبرة تأخذني لعطر هواءك العليل
 هوائك لطالما كنت وستظل الملاذ الأول والأخير..
شهدت سمائك لحظة ميلادي
وسيشهد حضن ترابك مراسم مماتي
بكل عبرة حنين ..أصرخ بآهات مغترب ينادي اسم وطنه بأنين مشتاق
لكل سواد وبياض لكل طيبة وقسوة
للنور والعتمة لكل بسمة ودمعة
للأسف هذا واقعي الذي أعيشه بشكل يومي

بقلمي

 


« Last Page  |  viewing results 1-15 of 37  |  Next Page »