Search:
Advanced Search
Posted: 22/3/2011 - 0 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 0 Votes

 

أمي , أمتي كل عام وأنت بخير
 
أمي يا أجمل ثائرة
في وجه صعاب الأيام
وجهك يا أجمل ايقونة
والقلب بلاد الأحلام
تنثرنا كسنابل قمح
ترضعنا حبا ووئام
كفك يا امي زيتونة
والصدر ربيع
والعين نوارس سحرية
والبحر يذيع
أجمل ألحان سحرية
أمي يا رمز الحرية
أمي بنوك تحرروا ... من خوفهم
من جهلهم
رفضوا الذين تكبروا
و تجبروا
وتاجروا بالخبز والأخلاق
 ..و تمسكنوا , نفاق...
وتمكنوا
و تذللوا للغاصب الزنديق
و تحصنوا من شعبهم ... بقصورهم
يستمتتعون بلعبة التصفيق
و يصفقون بدورهم ... لأميرهم
ذاك الذي مسح العداوة
بين داوود ... يهوذا
والمسيح
بين مريم .. والذي صلب المسيح
احتفظوا بتاج الشوك تذكارا
و صار القرب عيدا
للمحبة .. للتآلف
ضدنا
مع جدنا
و أتو بخارطة الطريق لنا
نحن الشعوب الثائرة
أن ارضخوا...و تقبلوا
حكم الطغاة
فذاك الرب نصبهم
و نصكبكم عبيدا
 وذكركم
بأنكم في أسفل الدرجات
أليس يقال لكم : يا مؤمنون و مؤمنات
خلقناكم فوق بعضكم درجات
يقول الحاكم المأفون
ارضى بذل العيش ... يا شعبي
فالدنيا متاع ... للغرور
و للفجور
لا تتبعوا بذخ القصور العاهرة
هذا لنا ... كعقوبة
و لكم تركنا الآخرة
لكن وعي الشعب ....قام من الثبات
آت لينهي الآلهات
من قلبه انفجرت براكين الغضب
سيلا شبابيا ...أبيا
لا يساوم
باليد العزلاء ... والورد
يقاوم
حتى يزول المغتصب
و يزول الطاغية
سقطت بضع عروش
 والبقية آتية
Delicious Digg Facebook Fark MySpace