Search:
Advanced Search
Posted: 18/2/2011 - 7 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 0 Votes

 

الصورة
وضممت صورتك على صدري طويلا
وبكيت
وجرت دموعي نحو عينيك
تقبل رمشها المكحول
تزحف باتجاه الثغر
تنقله احتراقي
قبلت خدك ساهما
أتلو صلاتي واشتياقي
كي يظل الفجر..يبزغ منهما
لينير أيامي التي ..بالأسود الوحشي
لونها الزمان
أدار دفتها ..وأرسى
عند شواطئ الأحزان
وأنا الحزن..وأسكن في
منذ بزوغ الفجر الأول للأكوان
وحتى الرمق الباقي من ذاكرة الأرض
ونفسي هائمة
في فلك الحب
وتسبح نحو مجرات العشق
لتغرق في الثقب المسحور
وبحر العدم القاتم
تتخبط ضمن الاشئ..وتفنى
يجذبها نور يولد من رحم الدر
ليعلن :صحو آخر
وطن آخر
ويفتح أبوبا موصدة ..بحديد الصد
أخلع ذاتي..
أدخلها
أحني شغفي
وأقدم قلبي قربانا..تضحية
وعلى محراب الذبح
أعترف:
أن الثقل الجاثم فوقي
يصهرني في بوتقة الألم
ويسل عظامي..يقتلني  سم الندم
ارتل...
ارثي لحالي آسرة اللب..وسيدتي
ولا تلوميني..
ولومي ولها يمتصني
عشقا
أحلاما مسحورة
منذ وجود الخلق..
بفكري محفورة
قولي:وأنت إلهة عشق
كل ذنوبك مغفورة
قلت؟!
فرحت..
صارت نفسي بضياء الغبطة مغمورة
فأعود إلى ضم الصورة
وأقبلها.
Delicious Digg Facebook Fark MySpace