Search:
Advanced Search
Posted: 9/2/2011 - 4 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 0 Votes

 

جمهور يرفض مسرحية هزلية لمخرج مجنون
 
إعلان سري يتناقل بين صفوف الفرقة
في قرف وقنوط .. من أدوار تجتر
ومشاهد أفسدها التكرار
على مر عقود
فتهاوى المسرح ..أتخم بربيع غرّ
وشموع أشعلها الكبت
وثلج القهر
وعدوى القمر المولود بباب الشمس ...بهيا"
يرسل ضوءا عسليا"
و موشىّ" في بلد الزيتون بثوب العرس
قتل المدعوون الأمس .. الهرم
الخرف .. الترف
المتخم بالبغض .. وبالجهل
ضجت تلك الأرض بحلم آخر
كسر التقليد الأعمى
وقوانين القدس الأقدس
عن قصة مولانا.
 ونؤرخ ..
استيقظ مولانا في الفجر
وصلى العهر
 
وقام ليبدع نافلة أخرى
في جسد آخر
كان توضأ منذ قليل ... كان يحج
أنضى عن جسمه كل مخيط
وذاب بجحر أبيض ...قبله
وأباح له سر يعرفه
يعشقني اللون الأسود ... أعشقه  
في القانون .. وضرب السيف
وحضن القبر
وعيون فر النور بخفي حنين منها
ولكني
في معبد آثامي الأسود
لي فرس أبيض
رب اللذة ... والهزة
ونشيج الإدمان عليه ... فرض عين
و نوافله ..فرض عين
 
اقترب الظهر
الساعة صامتة... تتلصص من خلف حواجبها
وتتكتك من برد المنظر
في كل ظهيرة .... هذا المشهد يتكرر
ــ بالخازوق حكمنا عليك
تحاول كسر قواعدنا ...تهدم معبدنا
ما الكلمة ؟ تغيير .. يضحك
مرسوم جمهوري :
تلغى كل حروف التغيير من القاموس
و من عقل الناس
حتى أحلام المكفوفين ... بأمري تجنى
جدي أنشأ فن الشعر .. ووصّاني
احفظ ارثي ... وعمق المعنى
تغنى .
هلّ العصر ... يحمل جرة خمر
وتبوغ فاخرة
انتفض القصر ... وصار يغالب شهوته 
تخمته
مدعو انت لحفلتنا يا جار
لا تنسى أميرتك  الحلوة
تعرفني أعشقها ...أشتاق لها
فهي ..
 من يتقن رسم طريقي ...
 وفن حريقي
لكن تعرف أني كتوم
فهذا سر كهنوتي ... لصداقتنا
وشراكتنا
ان عرفت بالأمر الملكة
ستفض الشركة
 ــ جاءت مولاتي
كنت أفكر فيك الآن
مدعو أنت لحفلتنا
أحضر أميرتك .. معك  ... تغمزه
تعرف أني أعشقها
وتشاركني هذا الأمر
وهذا سر ... لصداقتنا
وشراكتنا
 
توهج جوف القبر ..بآلاف الأنواع من الأضواء
ــ أسرع يا خادم
أنزل كل ستائرنا ... أغلقها
أخشى أن يصحو الشعب
دعه ينام
قد يزعجه الضوء .. فيكرهنا.
 و ضع الحراس على الأبواب
لتمنع كل الأصوات من التسريب
لو همسة لذة ... أو كزّه
هذي أسرار التاج .. ويمنع أن تفشى
يخشى ...من إزعاج الناس
حرام
 
والآن نبتدئ الحفلة بالترحيب
بصديقي الحاكم .. بنته
تلكزه الملكة .... يكمل
والفارس نجله .. روح الحفلة .
 
صخب يشتد ويمتد
تدخله روح التاريخ ... برقص خيول
وقرود فوق جمال تمتهن التهريج الآثم
وعلى الجدران رسوم .. وتماثيل
ديناصور ... فيل ... والعنقاء
الغول .. سيارة إطفاء ..
ودماء
يرش الفيل الجمهور بماء
ما زال الحفل بأوجه
عن إذنك مولاي
مولاتي ... أنرقص ؟
نرقص
انزل يدك اليمنى قليلا
شد على خصري ... شد بقوة علي
اعصر نهديّ
وقبل نحري
فمياهك تعويذة سحري
تهمس في أذنيه .. وهذا سري
 
تقتحم الساعة .. تلهث
تخترق الأبواب
نظر الحشد بعينها 
كانت تنزف آخر تكة
فاليوم اكتمل .... وجاء الفجر
في قاعات القصر ... أقفلت المحكمة العرض
هذي قواعد ضبط النفس
وقتل الفوضى .
 
ضجت أفخاذ .. ونهود .. فحيح لهاث
زقزقة ... وسوائل
تستجدي اكمال الأمر
تأتي الصرخة ..حتما حتما
لكن في السر .
 
أضواء في الخارج ...أصوات
أمشاعل يحملها الناس
آمال وغناء
أم صوت الرعد يراقص لمعة ضوء
أتراها ستمطر مطرا مختلفا
الشكل جديد
والمخرج قلب ينبض بدم الثورة
والتجديد
ليهدم أسوار الوقت
وتخطي حدود الأمكنة
مندمجا بفضاء الكون
افترش اللون
كسّر قيد الموضوع ...وأخرجه من وحدته
زاوجه ...بأحلام حرة
أفكار أخرى
فغدا حرّا
وبرغم الجنح الغض ..هبّ يطير
يحمل روح شباب واعد
فكرا .. حرية تعبير
أملا .. وكرامة عاشقة
نفس حرة ... عملا للتغيير
الى ميدان التحرير
Delicious Digg Facebook Fark MySpace