Search:
Advanced Search
Posted: 5/11/2011 - 1 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 1 Votes
Category: لحظات

عيد آخر وحدي هنا
وحزن يتجدد مع مرور الأيام.....الم يكبر جرح لن يطيب...إلا بقربكم..
رحلتم وتركتم لي الهموم...كنت دائما انتظركم تحت المطر بالبرد الشديد
كل شيء يسألني عنكم كل أرجائي خالية....إلا منك ...غرفتي الصغيرة مشتاقة لك حبيبتي
زجاجات العطر الممتلئة ...ثيابي المعلقة ...أحرفي ...أقلامي...أوراقي...كتبي ودفاتري
كلها ممتلئة برائحة منزلكم ..كلها تريدكم لتشاركوها حزنها في يومها هذا...آه لو تدرين
كيف مر اليوم دونك...آه لو تدرين ماذا فعل بي غيابكم القاتل ..آه لو تدرين كيف دمرني
وعلمني كيف أحبكم أكثر ...رحلتم وهذا قدرنا رحلتم ونسيتم كل أشيائكم معي ...
عروقكم ...شرايينكم وعطركم الذي يملأ كل أرجائي ........طيفك حبيبتي الذي يسامر عيوني
أجده أمامي أينما أذهب سأبقى على عهود المحبة الأولى ....ولن أتغير لتحقيق تلك اللحظة التي ستجمعنا ......طال انتظاري أيتها الغالية وضاقت بيا الدنيا وازداد الشوق الذي جرح عيوني
وأخذني الى تلك الأهداب ...وإن جاءت تلك الذكرى ...يجن جنوني وتقولين إن طيفك عن البال ما غاب ... وضعوا فيا ألف علة وعلة لكن فديتك ...فديتك بعيوني وعمري فأنت حبيبتي
بحجم أحلامي ودنياي ...وفي كل ليلة أطلب ...يا ليتني كنت تحت الثرى قبل موعد رحيلك
ارموني.............. فكل شيء أصبح خيالا الآن.......أخط ألمي حرفا وأتجرع كؤوس فرقاك عذابا وقهرا...وهنا الصبر الذي كان بحجم البحر ....يبدأ يجف لحظة ... لحظة
من أصدق ما كتبت الى حبيبة ماضية
الغزال الشارد أبو وسام

Delicious Digg Facebook Fark MySpace