Search:
Advanced Search
Posted: 22/12/2010 - 12 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 1 Votes

يجمعهم حب اللقاء في زمن الانتظار،

يمنحون الأمل عمرا فيزهر الياسمين في كل الفصول .
في كل مرة يسيرون فيها يحملون في

جعبهم بذور للحياة ينثرونها في كل زاوية من أنحاء البلاد .
فها هو بردى ينتعش للمرة الثانية من بعد ثبات طويل

حيث كان الرواد خير دواء لذلك داء .
و كما اعتدنا في كل نشاط للفريق

على محاولتهم الدائمة في تجميل الطبيعة لما

لحق بها من تشوهات كانت اليد البشرية

المساهم الأول بتدميرها. مسلطا الضوء

على عدد كبير من المشاكل التي

تتعرض لها البيئة من تصحر و تلوث

و غيرها من العلل المزمنة التي يعمل فريق

الرحالة على تفكيكها من خلال المتابعة .
فللمرة الثانية يكمل ما بدائه لحملة التشجير

التي تمت العام الماضي في منطقة

رخلة دوبايا بريف دمشق و التي

ستكون بمثابة توسيع لغابة الرواد

من خلال زرع بعض الشجيرات الحراجية و سيتم ترقيع

و تقليم الأشجار التي زرعت في الحملة السابقة .
هادفين في ذلك إلى نشر الوعي بأهمية

البساط الأخضر و دوره في خلق

البيئة الصحية التي نحتاجها ، والتوعية إلى

أهمية العمل التطوعي في

هذا المجال لدوره الكبير في

زيادة المساحات الخضراء

و ما ينعكس على جمال الطبيعة من

الناحية الجغرافية و السياحية .
شارك العام الماضي في هذه الحملة 550

متطوعا من جميع الأعمار

و خصوصا الأطفال ومن كافة الفئات و

ذوي الاحتياجات الخاصة و بعض دور الأيتام .
وبذلك تكون المهمة متعلقة بجميع قطاعات المجتمع

من أجل مستقبل أفضل و ليست مرتبطة بالجهات الرسمية فقط.
الزاوية الأهم في جعبة هذه النشاط هي لفت الانتباه إلى خطورة

التصحر و زحف الاسمنت و تراجع

الاهتمام الزراعي لصالح البناء العمراني .
العام الماضي زرع مابقارب5000

غرسه وفي 24 كانون الأول

من هذا الشهر سيضفون إلى

مدرسة الرواد للتشجير

تلاميذ من الشجر ليكون محركا لتراب الأرض .
خليها خضرا هي دعوة للحياة
شاركونا



الجمعة

24/12/2010

الساعة 8:30

فندق الجلاء اتوستراد المزة

الدعوة عامة

Delicious Digg Facebook Fark MySpace