Search:
Advanced Search
Posted: 7/11/2010 - 5 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 0 Votes

حينما نحرق انفسنا تتخذ الأقدار موقفها إننا لعبه فلم لاندع شراع الزمن يسير ويسير دونما توقف لربما رسى بنا على صخرة الامان لربما أحيا في نفوسنا آلام نعبدها فلندع للأقدار ما تشاء إننا أحرار الكلمه وأحرار المبدأ أوالعقيدة لا تجعلي الدموع هي الصدر الذي يضمنا فنخبئ به ما تحمله نفوسنا من حيرة وآلام فكوني على ثقة بأن القلب لا يقسى وإن قست العواطف والعقول .إن القلب هو مصب ما بنفوسنا من صدق والصدق لا يمكن أن يتحول الى كذب مهما تراكمت عليه الخطايا والقلب الذي كان صادقا لا يكذب وإن كذب ففي دمائه الصدق فلما نحكم على الصدق بأن يشنق بحبال الكذب كوني أكثر واقعيه وعيشي مشاعر الاخرين إن الاخرين وفي كثير من الاحيان يحيى في نفوسهم مآسي لا يعلمون من أين منبعها فلا تبيعي عواطفهم الحقيقية بكلمات تفوهوا بها وليس لديهم فيها أي ايمان ولكن دعيهم انهم الان حيارى و مآل الحيره شاطئ الامان مهما طالت وانت لهم شاطئ الامان فلا تيأسي

Delicious Digg Facebook Fark MySpace