Search:
Advanced Search
Posted: 23/8/2010 - 7 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 2 Votes
Category: سؤال وجواب

 

في هذه الجمل عبر .. كل إنسان يقرأها بتركيز... ويفهمها .... فأي جملة ستختار من هذه الجمل

* اذا أردت ان يسامحك الناس فسامحهم ..

* الغيرة مسألة كرامة وليست مسألة حب ..

*الاهمال يقتل الحب والنسيان يدفنه ..

*اننا ننسى أخطاءنا بسرعة لأنة لا احد يذكرنا بها ..

*حنان المرأة أقوى من قوة الرجل ..

*كلما عظم شأن الزوجة دل ذلك على نبل زوجها وعلى عظم خلقه ..

*لاشيء يرفع قدر المرأة كالعفة ..

*كوارث الدنيا بسبب اننا نقول نعم بسرعة ولانقول لا ببطء ..

*لا تطلب من المرأة ان تحبك .. اجعلها تحبك..

*كلما رايت رجلا وصل بعلمه إلى قمة المجد فاعلم ان بجانبه امرأة يحبها وتحبه ..

*لو تحدث الناس فيما يعرفونه فقط .. لساد الهدوء أماكن كثيرة ..

*قد يكمن حاضر بعض الناس في عيونهم أما مستقبلهم فهو يكمن بين شفاههم ..

*كلما زاد اهتمام المرأة بتجميل وجهها قل اهتمامها بتجميل بيتها ..

*الأدب الكثير مع العلم القليل خير من العلم الكثير مع الأدب القليل ..

*أدب القلب أفضل كثيرا من أدب اللسان ..

*ما أقل حاجاتنا الحقيقية .. وما أكثر مانتوهم أننا محتاجون إليه ..

*أحيانا يقول الأطفال كلمات لاتعجبنا .. نحن نطقنا بها أمامهم ..

والان كل واحد\ة يقول و بكل صراحه اكثرجمله عجبته و لقى نفسه فيها اكثر

 

 

Posted: 18/8/2010 - 6 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 3 Votes
Category: سؤال وجواب

الأغلبية الصامتة أو المتفرجة في ملعب الحياة ومطبخها ، والتي أعطت بصمتها وإنزواءها الفرصة الذهبية والمتكررة للفساد أن يستفحل ، وللجهل ان يعم ، وللقانون أن يتلاعب به ، وللمؤسسات بإختلاف تنوعها وإختصاصاتها أن تكون طرف في حماية العابثين بالقانون ولوبيات الفساد ، ودورها الجوهري في إقصاء وتهميش الطبقة المطحونة بقانون لا يعترف بالعدالة ولا المبادئ وإنما المصالح الفئوية على حساب الأغلبية التي تعاني التشرد والنبذ والإقصاء مما يولد إليها حالة من اليأس والجبن والشلل


وعندما تتكلم مع أحدهم يقول لك نحن في زمن اصبح حاميها حرميها ، في زمن الدوس على الحقوق وإغتصابها ، في زمن لا يعير الإهتمام سوى للمادة والمصالح الشخصية .. فالصمت أصبح من شيمنا ومبادئنا والصمت أضحى لغتنا وموقفنا ، يقولون في الصمت ما لايقولونه في الكلام الجاد فالصمت حكمة ، وفي الصمت السلامة، وإن كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب ، والصمت لغة الحكماء "البلداء" والصمت شيم الأقوياء "الجبناء" ولا نمارس الصمت سوى في المواقف البطولية والملاحم الأسطورية وفي الجد ولا نتكلم غير في الهزل واللعب والنقاشات الفارغة والإنتقادات الواهية والمكان الرحب والمرتع الحقيقي لكي نسمع أصواتنا بعلو حناجرنا هي الملاعب والمقاهي و..


الكل ناقم والجميع ساخط من أوضاعنا التي لا يختلف إثنان على ترديها وفسادها ولكل بلد طريقته للإحتجاج والإنتقاد بالأفعال والأقوال لكن نحن وكما نحن إستثناء في هذا العالم بكثرة كلامنا "اللغو" وقلة أفعالنا " غير الإستهلاك" وكثرة صمتنا " في الجد" فطرق التعبير بالطبل والمزمار تارة ، وبالشجب والتنديد "وبأقبح الكلام" تارة أخرى ، ومن يتسكع في أزقتنا وشوارعنا فسيندهش كثيرا ويتعجب أكثر لتجاهل الناس ، ولسخريتهم من أنفسهم ومن أوضاعهم


أليس من الأجدر أن نكبح ألستنا عند الغضب فقط ومن ثم نطلق العنان لخيل الكلام إن وجب ، ونشهر سيف الحنكة والحكمة ، ونكره القول الفارغ والفضول المقيت ؟؟


لمذا يصر البعض على كوننا سطحيون ، ولم نصل سن البلوغ بعد وكأنهم أوصياء علينا ونستحق الذي يمارس علينا


أليس من الأجدى أن يكون خلقنا حسن السمت "إذا تكلم تكلم بعلم ، إذا رأى الكلام صوابا،وإذا سكت سكت بعلم ، إذا كان السكوت صوابا " طول الصمت ، فإن ذلك من أخلاق الأنبياء ، كما أن سوء الصمت وترك الصمت من شيم الأشقياء ، والعاقل لا يطول أمله ، لأن من قوي أمله ضعف عمله ، ومن أتاه أجله لم ينفعه أمله.


وكما قيل قديما : فالعاقل لا يبتدئ الكلام إلا أن يسأل ولا يقول إلا لمن يقبل ، ولا يجيب إذا شُوتم، ولا يجازي إذا أُسمع ، لأن الابتداء بالصمت وإن كان حسناً ، فإن السكوت عند القبيح أحسن منه

Posted: 12/8/2010 - 3 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 1 Votes
Category: سؤال وجواب

 

ما هو أقدم شي تحتفظ به حتى الإن ؟؟


كل واحد منا له ذكرياته الجميلة.......و مواقفه الحلوة



وبعضها اشياء صغيرة ..يمكن ما تكون في قيمتها المادية .....
شي يذكر .. ولكنها بقيمتها لنا

شئ كبير وغالي .......

بما فيها من ذكرى لنا تشكل اهم الاشياء

ونحتفظ بها يوم بعد يوم ..سنة ورا سنة ..كلما


نظرنا لها تتجدد الذكريات وتحرك المشاعر ........

يمكن تكون رسالة....... او ساعة ........او قلم .......


أو ميداليه نقش عليها حرف غالي ............... أو ورد............ أو.....

تتعدد اشياءنا الصغيره في حجمها .......الكبيره في قيمتها لارواحنا وحياتنا ......

سؤالي لكم ؟

 

 

 


ما هو أقدم شي تحتفظ به حتى الإن ؟؟
و لماذا ؟؟

 

 

Posted: 30/10/2009 - 4 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 0 Votes
Category: سؤال وجواب

هذا السؤال كان أحد الأسئلة المراد الإجابة عليها للقبول في إحدى الشركات الأجنبية العالمية

لو أفترضنا أنك كنت تسير في سيارتك الخاصة في إحدى الطرق المنعزلة

وكان الجو ممطراً وبارداً جداً والرياح تهب من كل جانب وبالكاد تستطيع رؤية الطريق أمامك

وفي هذه الأثناء نظرت وإذ بثلاث أشخاص يقفون على حافت الطريق فأوقفت سيارتك لترى إذا كنت

تستطيع مساعدتهم فوجدت أن الشخص الأول هي سيدة عجوز والشخص الثاني هو أحد أصدقائك

وهذا الصديق قد أنقذ حياتك في يوم من الأيام من الموت والشخص الثالث فتاة فائقة الجمال وهذه هي فارسة

أحلامك وهي الفتاة التي كنت تبحث عنها طوال حياتك لتكون زوجة المستقبل

وعند إنتهاء من رؤية هؤلاء الأشخاص الذين ينتظرون المساعدة

تبين لك أنه ليس لديك متسع في سيارتك إلا لشخص واحد فمن تختار

1 - السيدة العجوز التي لا تقوى على الحركة

2 - صديق عمرك الذي أنقذك من الموت

3 - المرأة التي طالما حلمت أن تجدها لتصبح زوجتك 

وأود من جميع الأعضاء الأجابة على هذا السؤال وإعطائي سبب أختياره الشخص  

وسوف أقوم بإعطائكم الإجابة بعد ثلاثة أيام من نشر السؤال