Search:
Advanced Search
Posted: 30/9/2010 - 0 comment(s) [ Comment ] - 0 trackback(s) [ Trackback ] - 0 Votes

 

في البداية انني انشر هذة المقالة لتوعية اخواتي الفتيات من مخاطر العلاقات

و اتمنى من كل فتاة ان تستفيد من هذة المقالة 

عزراء ضائعة

 

- تغفرى أنتى أيضاَ لنفسك لكى لا يحطمك الشعور بالذنب , واطلبى شفاء الله للجرح النفسى اللذي تسببت فيه هذه الخطية ؛ لان هذه الجروح تسبب مشاكل وخلافات زوجية فى الستقبل وبدون اسباب واضحة .

- عندما ترتبطي لا أنصحك أن تعترفى بهذ الامر لشريك حياتك فهذا شى حدث وانتهى قبل أن تعرفيه وصفحة قد انطوت من الماضي لاداعي أن تدمر حياتك في المستقبل .

                                                                           اتمنى ان تكون اعجبتكم لانني تعبت فيها كثرا وشكرا لكم                                                                         

 

العزراء الصائعة

الـعذراء الضائعة ـ 1مشكلة الفتاة د. ن.

إعداد : صفاء رمزي

 

أنا فتاة كل الناس تعرف إني مؤدبة وملتزمة جداً و محترمة فى كلامى وسلوكي ... جميلة ومحبوبة من كل اللى حولي ... الكل يشاور عليَّ و يقول :"يا بخت اللي هتكون من نصيبه".

 

عندى قريب ليَّ ومن سِني تقريباً حبنى و حبيته ... بدأ حبنا بالكلام وكان الكلام بيني وبينه لا بينتهي أبدا... قال لى: "إنتى اللى ربنا اختارك ليَّ وعمرك ما هتكونى لغيرى" ... حبيته أكتر واستمرينا نتقابل ، وبدأ يلمسني لكن مفيش أي خوف على نفسى أو حتى قلق... مش أنا اللى ممكن اضعف أبداً ... أنا عارفة كويس ازى احافظ على نفسى وعارفه كلام ربنا.

 

وبقيت كل يوم أشوفه ،ومفيش يوم يعدى إلا ولازم نتقابل ... كنت خايفه حد يشوفنا و احنا مع بعض ... وفى يوم كنت لوحدى في البيت ومريضة طلبته فى التليفون قال إنه لازم يجى يطمن عليَّ ، قلت مفيش مشكلة و مش هيحصل اى شىء غلط ولما وصل البيت قال لي أجمل كلام ممكن تسمعه بنت ... و تحت شعار الحب نسيت نفسى ... نسيت أنا مين مفكرتش وقتها في المبادئ والأخلاق والصح والغلط ... ومن غير مقاومة فقدت أغلى ما تملك البنت دون أن أدري ...

 

لكن لقيت حبه ملىَ عليَّ حياتى، و كنت بنتظر فرصة أكون وحدى ودون أن أدري أتصل يه عشان أكون معاه ... أحب أكلمه ومعه أنسى كل المشكلات اللى تتعبني ... و أصبحت مدمنة للجنس معه !

 

كنت في البداية واثقه فيه وواثقه فى نفسى .. وكنت فاهمة إن اللي حصل مش ممكن يحصل معايا ...أناعمرى ما عملت الغلط قبل كدة ! ... لكن نسيت إن فى حدود ،لو أى بنت اتخطتها هتخسر نفسها... افتكرت انى أقوى من كل الضعف والإغراءات اللى بيقعوا فيها البنات.

 

وبعد كدة للأسف ظهر إنه ليست له أي نية في الزواج !

حياتى كلها اصبحت عذاب، كل يوم بسأل نفسى مين اللي ها يقبل واحدة زيي و انا مش عذراء؟!! وحتى لو قدرت اخفى المصيبة دى هعمل إيه فى ضميرى اللى هيفضل يعذب فيَّ طول العمر.

 

ندمت لكن مش هينفع الندم بعد حياتى ما انتهت ...

 

بكل غرور وغباء ضيعت كل شيء ...و هاعيش طول عمرى أمثل إنى بنت مؤدبة ، وعذراء قدام كل الناس. وفى الحقيقة انا ... خلاص . مشكلتى انتهت ،وانا انتهيت .

د. ن

 

 

 

الـعذراء الضائعة ـ 2

الـعذراء الضائعة ـ 2

عزيزتي د. ن

أنا مدركة تماماً أنكِ فى مشكلة حقيقية وليست سهلة ... وهي ليست مشكلتك أنتِ فقط بل هي مشكلة تتكرر مع كل فتاة تتساهل وتسمح لنفسها أن تتواجد على انفراد مع شاب أو رجل أي كان قريب أو غريب أو زميل دراسة أو عمل أو غيره ... والذي وصلتي إليه هو النتيجة الطبيعية للبداية التي بدأتي بها حيث تركتي نفسك للمشاعر تقودك دون ضبط من العقل . لكن كما يقولون ... ما حدث قد حدث و لن نضيِّع عمرنا نبكى على اللبن المسكوب ...

-    من المهم جداً أن تفكري بعقلك وعلى أرض الواقع ما الذي يجب أن تفعليه لإنقاذ نفسك من أن تزداد حالتك سؤاً وتغرقي في يأس يقودك لحالة أردأ مما أنتِ فيه .

-    وتحتاجي في هذه المرحلة لشخصية ناضجة ومن نفس جنسك ولها علاقة حقيقية مع الله ، لتثقي فيها وتساندك معنوياً ونفسياً وتعطيكي المشورة السليمة لتتغلبي على ما أنتِ فيه من يأس وشعور بالضياع وبأن كل شيء قد انتهى ... وتأخذي قرارات وخطوات عملية جديدة .

-    أول هذه الخطوات أن تمتنعي تماماً ونهائياًعن اللقاء بهذا الشخص، خاصة وأنه كما تقولين (ليست له أي نية في الزواج) ... وواضح أن مشاعرك تقودك إلى حيث لا تريدي فيجب من الآن أن يقودك عقلك إلى حيث تريدي وأن تدربي نفسك على هذا. وإلا اللقاءات مع هذا الشخص يمكن أن تقودك لتكوني "أم غير شرعية" لطفل "غير شرعي" ولا تتخيلي ما يمكن أن يحدث في هذه الحالة ... وقد يكون صديقك هذا له علاقات متعددة فينقل لكِ عدوى ليس من السهل التخلص منها وقد تنتقل في الأجيال التالية .

-    أطلبى الغفران و ثقى أن الله يغفر كل الخطايا بشرط التوبة الحقيقية ولا توجد خطية بلا مغفرة إلا التي بلا توبة

 

 

Delicious Digg Facebook Fark MySpace